القائمة الرئيسية



الموقع في سطور


البحث

البحث في

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

عدد الزوار

انت الزائر :
[يتصفح الموقع حالياً [ 12
الاعضاء :0الزوار :12
تفاصيل المتواجدون

يا ربي .. خذ من دمانا حتى ترضى ..!


الرسالة

  اضافة للمفضلة

  الصفحة الرئيسية » الـرسائـل الـدعوية » رسائل متفرقة

  عنوان الموضوع : يا ربي .. خذ من دمانا حتى ترضى ..!  - المصدر :  منابر الدعوة

) إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم و أموالهم بأن لهم الجنة .. يقاتلون في سبيل الله فيقتلون و يُقتلون(

صفقة رابحة .. و بيعة مع ملك الملوك ..

فبع نفسك يا ابن آدم.. نفسك الفقيرة الضعيفة..

في سبيل الله..!!


قال ابن السرح ) : فهي بيعة موضوعة في عنق كل مسلم و لا تسقط إلا بسقوط إيمانه (

افتح جواز السفر ..

الديانة : مسلم .. وأخرى مسلمة وأنا مسلمة..

إذا عليك الوفاء بالبيعة..!

و لنا في نبينا صلى الله عليه و سلم و صحابته و سلفنا الصالح أسوة حسنة

--------------------------

عن ابن مسعود قال: بينما رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي عند البيت، و أبو جهل و أصحاب له جلوس، و قد نحرت جزور بالأمس ، فقال أبو جهل : أيكم يقوم إلى سلا جزور بني فلان فيأخذه فيضعه بين كتفي محمد إذا سجد؟

فانبعث أشقى القوم فأخذه ، فلما سجد النبي صلى الله عليه و سلم و ضعه بين كتفيه. قال : فاستضحكوا و جعل بعضهم يميل على بعض و أنا قائم أنظر لو كانت لي منعة طرحته عن ظهر رسول الله صلى الله عليه و سلم . و النبي صلى الله عليه و سلم ساجد ما يرفع رأسه ، حتى انطلق انسان فاخبر فاطمة ، فجاءت و هي جويرية، فطرحته عنه ، ثم اقبلت عليهم تشتمهم ، فلما قضى النبي صلى الله عليه و سلم صلاته رفع صوته ، ثم دعا عليهم .

آذوه في أشرف موقف .. في سجوده .. و لم يأبه .. لأن عنده رسالة يريد أن يوصلها للخلق كااافة ..!

باع نفسه لله ..!

--------------------------------

أرسل رسول الله صلى الله عليه و سلم رسولا إلى مسيلمة الكذاب عندما ادعى النبوة ، فقال له مسيلمة : أتشهد أني رسول الله ؟
يرد عليه الرسول : هاه .. إن في اذني صمما ..!

فيسأل مسيلمة : أتشهد أن محمد رسول الله .؟

و يرد : أشهد أن محمد رسول الله..

فأمر به فقيد .. ثم أعاد عليه السؤال .. و الرسول لا يزيد حرفا على إجابته .. فقطعت قدماه ..!

ماذا يعني أن تقطع قدماه .. بدون تخدير .. و الدم ينزف ..

و يعاد السؤال و تبقى الإجابة ) هاه .. إن في اذني صمما..!(

فأمر به فقطعت يداه ..

لم يبقى سوى .. رأس و قلب ..!

فأعاد عليه مسيلمة الكذاب السؤال ..

و الرسول يرد : إن في أذني صمما ..!

فقتله ..!

كلمة لو قالها لنجى ) ..! إلا من أكره و قلبه مطمئن بالإيمان(

ما الذي منعه ..؟؟

الوفاء بالبيعة ..!!

نعم .. فقد باع نفسه لله ..!

-------------------------------

أبو بكر النابلسي و قليل من يعرفه ..

هو صاحب الكلمة المشهورة ..: لو أن عندي عشرة أسهم لرميت تسعة في الروم .. و واحدا في الفاطميين ) الدولة العبيدية(

فاستدعاه الخليفة الفاطمي .. و سأله : أأنت قلت هذا ..

قال : لا .. بل قلت .. لو أني لي عشرة أسهم لرميت تسعة فيكم و واحد فيكم أيضا ..

لأنكم .. بدلتم السنة .. و قتلتم العلماء .. و سببتم الصحابة ..

ماذا فعل به الخليفة ؟!

لم يُقتل .. لم يُجلد,و لم يُحبس .. لم يُصلب ..

بل سُلخ .!

تماما كما تسلخ الشاة ..

علق من قدميه .. و قطع الجلد من طرف القدم .. و سلخوه من قدميه إلى ساقيه إلى فخذيه .. إلى حوضه .. إلى بطنه ..

حتى و صلوا إلى صدره ..

كل هذا .. و هو يردد ) كان ذلك في الكتاب مسطورا (
أي إيمان خالط بشاشة قلبه ..

و كل هذا .. و فاء بالبيعة .. لأنه أراد الجنة بصدق..!

حتى أن الخليفة أمر يهوديا بسلخه لأن الرحمة منزوعة من قلوب اليهود .. فلما وصل اليهودي لسلخ صدره .. غرس خنجرا في صدره ليموت ..

حتى اليهودي .. أحس بالشفقة عليه من شدة التعذيب ..!

------------------------------

كل هذا حصل .. و غيره الكثيييير .. لأجل ..

) بأن لهم الجنة )

أما حالنا اليوم ..

تلك تتابع الموضة .. لا يهم ..حتى لو كانت محرمة .. المهم أن تبدوا الأفضل ..!
و الأخرى تنمص .. و تجادل و تناقش في الحكم .. لم تسلم الحكم لله ..!

و تلك تقلب القنوات .. فتارة مع المسلسل .. و تارة أخرى مع فيديو كليب ..!!
و من يستهيين بارتكاب المكروهات ..
و من بالتوسع في المباحات ..
و الكثييييير يجررري .. و يلهث .. لأجل الدنيا ..!
و البيعة ..!!!
أخوتي ..
أترو وجها للمقارنة ..!
هم ضحوا بأرواحهم .. و نحن لا تنازل عن شهوات و كماليات ..!
و ننسى البيعة ..!
) و هي بيعة موضوعة في عنق كل مسلم .. و لا تسقط إلا بسقوط إيمانه(
هذا الكلام ليس هينا .. أبددا ..!
فكرت في حالي ..! وأريد التفكير في حالكم !! فلست بأفضل منكم..
و تذكروا.. سلعة الرحمن الغالية .. هي الثمن ..!


الكاتب :أم سفر

الإدارة

2 صوت

:

: 8586

طباعة



التعليقات : 0 تعليق

« إضافة تعليق »

إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 3 =
أدخل الناتج

روابط ذات صلة

الرسالة السابق
الرسائل المتشابهة الرسالة التالي

جديد الرسائل

وقفة ... مالك وللدنيا - رسائل وعظية

muhammad

تصميم وتطوير - فريق عمل منابر الدعوة - 1430 هـ - 2009 م - جميع الحقوق مبذولة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر