القائمة الرئيسية



الموقع في سطور


البحث

البحث في

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

عدد الزوار

انت الزائر :
[يتصفح الموقع حالياً [ 15
الاعضاء :0الزوار :15
تفاصيل المتواجدون

رسالة إلى مدخن


الرسالة

  اضافة للمفضلة

  الصفحة الرئيسية » الـرسائـل الـدعوية » رسائل متفرقة

  عنوان الموضوع : رسالة إلى مدخن  - المصدر :  منابر الدعوة



يا من ابتلي بشرب الدخان :

يا من اضاع وقته وماله ،وآذى نفسه وغيره .

يا من قضى على نفسه بالامراض وتعدد الآلام والاوجاع .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته… وبعد :

فاعلم-هدانا الله واياك-ان هذا الدخان لا يسمن ولا يغني من جوع ،وانه عادة سيئة اولع بها كثير من الناس الذين جرفهم تيار الغفلة وسيطر عليهم رفاق السوء حتى وقعوا فريسة سهلة لذلك العدو الخطر والعادة القاتلة.

من هنا كان من الواجب علي ان اسدي لك النصح فاوجه لك هذه الرسالة قائلا:

*يا من غلبت عادته على عبادته وانتصر هواه على حب مولاه ،لقد افتى اهل العلم بان شرب الدخان محرم وكذلك بيعه وشراؤه وتاجير المحلات لمن يبيعه لان ذلك من التعاون على الاثم والعدوان ،فعليك-بارك الله فيك-ان تقلع عن هذه العادة السيئة عاجلا وانت تبادر بالتوبة الى الله منها ،والندم على ما مضى والعزم الاكيد على عدم العودة اليها مرة اخرى ،واعلم ان من تاب واناب تاب الله عليه لقوله تعالى : (واني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى).(سورة طه،الاية:82).

*يا شارب الدخان ،ان الله سبحانه وتعالى انما اباح لعباده الطيبات من المطاعم والمشارب وغيرها ،وحرم عليهم الخبائث لقوله تعالى : (ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث).

(سورة الاعراف،الاية:157).والدخان كما نعلم جميعا من الخبائث التي تشمئز منها النفوس وتنفر منها الاذواق السليمة ولا يمكن لعاقل ان يقول انه من الطيبات فقد اجمع اهل العلم واهل العقل واهل الطب على عظيم خطره وبالغ ضرره.قال الشاعر:

كم في الدخان معائب ومكاره دلت رذائله على انكاره

*يا من يتلذذ بوضع السيجارة مشتعلة بين شفتيه ،اعلم ان للتدخين مضارا صحية عديدة تكون سببا للكثير من الامراض المستعصية التي تصيب مختلف اعضاء الجسم واجهزته ،اضافة الى ماله من اثار نفسية سيئة على شخصية المدخن بشكل ملاحظ حتى ان بعض المصادر العلمية اشارت الى ان عدد الذين لقوا حتفهم بسبب التدخين في السنوات العشر الماضية يبلغون خمسة وعشرين مليونا أي اكثر من مائتي ضعف ضحايا طاعون العصر المسمى بالايدز-نعوذ بالله منهما-يقول الشيخ محمد المجدوب:

يا من يريد دمار صحته ويهو وى الموت منتـحرا بلا سكين

لا تياس فان مثلك واجـد كل الذي يرجـوه فـي الـتدخين

*يا من جهل اخطار هذا السم الزعاف ،وتغافل عن مضاره لعلك لا تعلم ان السجائر تصنع من نبات يسمى (التبغ) وهو نبات مر الطعم يحتوي على مادتي النيكوتين والقطران اللتين تعدان من اخطر السموم ،حيث قالت بعض الدراسات الطبية ان محتوى سيجارة واحدة من تلك السموم كاف لقتل انسان صحيح الجسم لو حقنت مباشرة من الوريد . وليس هذا فحسب بل ان هذه المادة الخبيثة السامة قد قدمت لبعض الحيوانات؟! فعافتها




واستقذرتها وابت تناولها . فهل يليق بالمسلم ان يتلذذ بشيء تعافة حتى الحيوانات لا سيما وان المسلم زكي النفس نظيف البدن طاهر الاردان قال الشاعر :

وترى الهوام اذا احسن بريحه ترك المكان وفر من اوكاره

والنحل لا تلـوي اليه لـخبثه ابدا ولا تدنـو الى ازهـاره

ولنتنه ولقبـحه في طــعمه لم تدن سائمة الى اشـجاره

*يا من يؤذي الاخرين برائحة الدخان المنبعثة منه ومن ملابسه ،لا تنس ان في رائحة التدخين ايذاء للملائكة الكرام الذين يتاذون مما يتاذى منه بنو آدم ،اضافة الى انها تؤذي من لا يشربونه من الجلساء والخلطاء ،وكلنا نعلم ان الله سبحانه قد حرم ايذاء المسلم لقوله تعالى : (والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا واثما مبينا). (سورة الاحزاب،الاية:58).وفي الحديث عنه صلى الله عليه وسلم قال: (من آذى مسلما فقد آذاني ،ومن آذاني فقد آذى الله ،ومن آذى الله يوشك ان يأخذه). رواه الطبراني عن انس بن مالك رضي الله عنه-قال الشاعر في وصف الدخان :

يؤذي الكرام الكاتبين بنتنه وامام وجهك شعلة من ناره

*ايها المدخن ان صرف المال في شراء الدخان ليس من مصالح الدين ولا من مصالح الدنيا لما فيه من اضاعة للمال وصرف له فيما لا فائدة منه .والله تعالى يقول في كتابه: (وكلوا واشربوا ولا تسرفوا انه لا يحب المسرفين). (سورة الاعراف ،الاية :31) .

فاذا كان الاسراف امرا منهيا عنه في المباحات ؛ فكيف به فيما حرم الله ونهى عنه مما لا ينفع ولا يفيد ،ثم تذكر ان كل عبد سيسال عن ماله من اين اكتسبه وفيما انفقه فماذا اعددت لذلك السؤال؟!

*يا من سعى الى الهلاك نفسه بنفسه ،لقد اشارت الحقائق العلمية الثابتة الى ان ضحايا التدخين اكثر بكثير من ضحايا الايدز والسرطان وبقية الامراض الاخرى مجتمعة . بل قال البعض ان القنبلة الذرية التي القيت على هيروشيما لم تفعل بالناس مثلما يفعل التدخين بما يسببه من خسائر مالية فادحة وما ينتج عنه من ضحايا يقدر عددهم ب (2.500.000) شخص في العالم سنويا .

*يا من اسودت شفتاه واصفرت اسنانه ،وارتجفت اصابعه ،وغارت عيناه ،ان عاده التدخين تكون في اولها دلع وفي آخرها ولع وبين هذا وذاك سلسلة من الهلاك والضياع والهلع . فاعلم-هدانا الله واياك-ان التدخين عادة سيئة يمكن تغييرها واستبدالها بخير منها متى ما صدقت النية وقويت العزيمة . وكم يكون المنظر مؤسفا ومؤلما حينما نرى مسلما عاقلا راشدا قد استبدل السواك النظيف المبارك بالسيجارة العفنة ،بالسواك النظيف المبارك لا لشي اللهم الا تقليد لرفاق السوء وارضاء لنزوات النفس الامارة بالسوء ،واتباعا لخطوات الشيطان الرجيم والعياذ بالله .

*ايها المدخن ،ان للتدخين مضارا اقتصادية عظيمة ،ومخاطر اجتماعية متعددة ،لما فيه من صرف للاموال الطائلة في معصية الخالق عز وجل ،وانفاقها في مالا فائدة منه ولا نفع فيه ،ثم لان بقايا سيجارة واحدة قد تؤدي الى حرائق عظيمة وخسائر فادحة في الاموال والانفس والممتلكات والمنشآت . قال الشاعر :

وكم من نقود يا فـتى وملابس أتلفتها بشـرائه وشـراره


**وختاما ايها المدخن ،لماذا لا تحاسب نفسك قبل ان تحاسب؟

ولماذا لا تسرع بالاقلاع عن هذه العادة القاتلة وتتوب الى الله سبحانه منها ؟

ولماذا لا تحتسب تركك للدخان مجاهدة لهوى النفس وقربى الى الله سبحانه ؟

اسال الله العظيم رب العرش الكريم ،ان يلهمنا واياك الصواب ،وان يهدينا جميعا سبيل الرشاد انه على كل شيء قدير ،وصلى الله على البشير النذير ،وعلى أله وصحبه وسلم .

الإدارة

0 صوت

:

: 12276

طباعة



التعليقات : 0 تعليق

« إضافة تعليق »

إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 9 =
أدخل الناتج


جديد الرسائل

وقفة ... مالك وللدنيا - رسائل وعظية

muhammad

تصميم وتطوير - فريق عمل منابر الدعوة - 1430 هـ - 2009 م - جميع الحقوق مبذولة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر